تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الرابعة.

قصائد

من قصيدة نزار قباني في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

ماذا أقـول وألـف ألـف قصيـدة عصمـاء قبلـي سطـرت أقـلام مدحوك ما بلغـوا برغـم ولائهـم أسـوار مجـدك فالدنـو لـمـام ودنـوت مذهـولا أسيـرا لاأرى حيـران يلجـم شعـري الإحجـام وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر قـد عاقـه عمـن يحـب زحـام حتى وقفـت أمـام قبـرك باكيـا فتدفـق الإحـسـاس والإلـهـام وتوالت الصور المضيئة كالـرؤى وطـوى الفـؤاد سكينـة وسـلام يا ملء روحي وهج


قصيدة كعب بن زهير في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

نبئت أن رسول الله أوعدني والعفو عند رسول الله مأمول مهلا هداك الذي أعطاك نافلة ال قرآن فيها مواعيظ وتفصيل لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم أذنب ولو كثرت في الأقاويل لقد أقوم مقاما لو يقوم به أرى وأسمع ما لو يسمع الفيل لظل يرعد إلا أن يكون له من الرسول بإذن الله تنويل حتى وضعت


قصيدة «محمد زينة الدنيا» في مدح خير الخلق صلى الله عليه وسلم

محمد زينة الدنيا وبهجتها فاضت على الناس والدنيا عطاياه محمد رحمة الرحمن نفحته محمد كم حلا في اللفظ معناه المصطفى المجتبى المحمود سيرته حبيب ربك يهوانا ونهواه نور الوجود ووافي بالعهود سناً لولاه ما ازدانت الأكوان لولاه فجر الأنام ومصباح الظلام ومن أدناه خالقه منه وناجاه سل عن يتيم قريش عن مواقفه كم قاوم الشرك


قصيدة حسان بن ثابت في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

محمد المبعـوث للنـاس رحمـةً يشيِّد ما أوهى الضلال ويصلـح لئن سبَّحت صُمُّ الجبـال مجيبـةً لداود أو لان الحديـد المصفـح فإن الصخور الصمَّ لانـت بكفـه وإن الحصـا فـي كفـه ليُسَبِّـح وإن كان موسى أنبع الماء بالعصا فمن كفه قد أصبح المـاء يَطفـح وإن كانت الريح الرُّخاءُ مطيعـةً سليمان لا تألو تـروح وتسـرح فإن الصبا كانـت لنصـر


قصيدة أم عبد الله الحوينية في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

تَعَلَّمْ كيف تَفقَهُ ما يقولُ أتدري لا أبا لك ما الرسولُ؟ مضى ما في صباك وعيتَ نسْياً و انت بجُل ما يُروى جهولُ و فكرك في الذي يفنى سيبلى و صبرك عن تبصرِه يطولُ فلستَ مُحدثا بلسانِ ثَبْتٍ و لا يُرضيكَ ما يَرضَى الكسولُ فصرتَ، و أنت تطمحُ للمعالي، مُذبذبةً، تَميدُ بك السبيلُ ألا يا


قصيدة «إلى المصطفى» في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

إلى المصطفى أهديت غر ثنائي فيا طيب إهدائي وحسن هدائي أكاليل من مدح النبي محمد بها حازت الآداب كل بهاء أردت رضى ربي بها فهو أرتجي و ربي كريم لا يضيع رجائي أحق البرايا بالثناء مضاعفا نبي له في الوحي كل ثناء إمام هُدى صلى النبيون خلفه و صلى عليه أهل كل سماء أمين على


قصيدة عبد العزيز بن محمد الفشتالي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

محمد خير العالمين بأسرها وسيّد أهل الأرض من إنس او جان ومن بشّرت في بعثه قبل كونه نوامس كهّان وأحبار رهبان وحكمة هذا الكون لولاه ما سمت سماء ولا غاضت طوافح طوفان له معجزات أخرست كلّ جاحد وسلّت على المرتاب صارم برهان نبيّ الهدى من أطلع الحقّ أنجما محا نورها أسداف أفك وبهتان أيا خير


قصيدة «أوجز مديحك» للشاعر ابن نباتة المصري

أوجز مديحك فالمقام عظيم من دونه المنثور والمنظوم من كان في سور الكتاب مديحه ماذا تساور فكرة وتروم جبريل راوي نصّه الأحلى وفي ورق الجنان كتابه مرقوم قل يا محمد تفصح الاكوان عن حمدٍ كأنّ مزاجه تسنيم بدرٌ تالق فالطريق محجة لذوي الهداية والصراط قويم حرست بمولده السماء من الذي أصغى زماناً فالنجوم رجومَ وتشرفت


قصيدة مالك بن المرحل في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

شوقٌ كما رفعتْ نارٌ على علم تشّبُ بين فروع الضال والسلم ألفُّه بضلوعي وهو يُحرقها حتى براني بريَّا ليس بالقلم من يشتريني بالبشرى ويملكني عبداً إذا نظرت عيني إلى الحرم دعْ للحبيب ذمامي واحتمل رمقي فليسَ ذا قدم من ليس ذا قدم يا أهل طيبة طابَ العيشُ عندكم جاورتم خيرَ مبعوث إلى الأمم عاينتم جنّة


قصيدة تقي الدين بن حجة الحموي في مدح سيد المرسلين

شدت بكم العشاق لما ترنموا فغنوا وقد طاب المقام وزمزم وضاع شذاكم بين سلع وحاجر فكان دليل الظاعنين اليكم وجزتم بوادي الجزع فاخضر والتوى على خده بالنبت صدغ منمنم ولما روى أخبار نشر ثغور كما أراك الحمى جاء الهوى يتنسم فيا عرب الوادي المنيع حجابه وأعني به قلبي الذي فيه خيموا رفعتم قبابا نصب عيني