تم إغلاق باب الترشح للمشاركة في الدورة الرابعة 2019.06.30

قصائد

قصيدة «يا ساريا نحو الحجاز» للشاعر حسين علي الهنداوي

أسرج فؤادي بالهدى الرباني واملأه من فيض الرؤى القرآني واكتب على شطآنه ورماله هدي النبي محمد عنواني قد جئت أحمل في ضميري حبة وبمهجتي وسرائري وجناني يا ساريا نحو الحجاز ميمما شطر النبي المصطفى العدنان بلغه عب موله ومعلق بهداه رغم مرارة الحرمان واذكر له أني أهيم بحبه وبحب آل البيت كل أوان هذا أنا


قصيدة «هتف البشير» في مدح خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم

هتف البشير بمولد يا آمن أن صدقي الرؤيا فنوره بين إذ قال ربك للملائكة اسجدوا سجدت له الأشجار دمعا تهتن ختم الإله بذكره رسل السما تليت صلاة والملائكة تؤمن باب الرجاء محمد نور الهدى وبه الشهادة اسما يتقرن حاشا لغيره رفعة ومكانة ولقد حماه بالمغارة مؤمن يا سيدي عذرا إذا قصرت في مدح الجلالة فالحروف


قصيدة «في دمي الحب» في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

في دمي الحب للنبي يسير وبقلبي عشق النبي يثور وبذكر الحبيب تسكن نفسي ولذكر الرسول فاح العبير فهو الشمس إن أطل ظلام وهو الظل إن أطل هجير وهو الماء طعمه سلسبيل  وهو الروض فيه زهر نضير إن ذكرت الحبيب أشعر أن  النفس والروح للمعالي تطير ولد النور فالسماء ضياء  وعلى الأرض قد أحل سرور فغدت


قصيدة الشاعر أحمد المصري في حب الرسول صلى الله عليه وسلم

ذِكــر ُالـرسـول بـأحـرفي ومــدادي فـخـرُ الـحـروف ومـنـتهى إسـعادي مُجلي الهمومَ من الصدور ومُذهِبٌ لــوسـاوِسِ الـشـيـطانِ والأحــقـادِ ومـــن الإلـــه يـزيـدُ قُـربـاً ذكــرُهُ ويـضاعفُ الـحسناتِ يـومَ حـصادِ إن الـصـلاة عـلىهِ يُكتبُ أجرُها عـشراً لـدى الرحمنِ في الأعدادِ يـــاربُ فـارزقنا شفاعةَ أحــمــدٍ يـــومَ الوقـوفِ بساحةِ المــيعـاد صـلى عـلـيك الله ياخير الورى عــــدد الـحـصـى يـمـتـد لــلآمـاد


من قصيدة «في يوم مولدكم» في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

أُهدي إليكم قصيدة الإنشـادِ يا ساكنين المنحنى والوادي، في يوم مولدكم فاحت أنسُمٌ فتعطرت منها سائرُ الأكبـادِ، وغدى أهازيجُ البلابلِ صادِحً يُعلى ولا يعلوهُ صوت منادي، مستبشراً بِقدومكم يا سيدي فلقدمحيتم كل ضلالةٍ وسوادِ، ماذا أقول في مديحك أحمدا أنت النبي المرتجى والهـادي، عِرضي لعرضك يا حبيبي إنـ ني أفديك بالروح والأولادي، صلت عليك مساجِدٌ


من قصيدة «يا صفوة الله» في مدح خير خلق الله صلى الله عليه وسلم

يا مَن غدا مِلء السمعِ والبَصرْ يا صفوة الله مِن بَدوٍ ومِن حَضَرْ ذِكراكَ في مَشرِقِ الدنيا ومغربها فاحَت نسائمها كالعنبر العَطِرْ وكيف لا تَذكُر الدنيا مُخلِّصها من الضلال وواقيها من الضررْ ما آثرَ البدر في قلب السما سَكناً إلا ﻷنك فوق الأرض كالقمرْ بل أنت أعظم إشراقا وأُبّهَةً مِنهُ وأحلَى جمالا منه في النظرْ


قصيدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم للقاضي ابن الوليد هشام القرطبي

سَلامٌ كنشر الرَّوضِ والمسك والنَّدَا سَلاَمٌ كعرف العود والعنبر الورْدِ سَلاَمٌ كَعَدِّ الرَّمل والقَطْر والحصا عَلىَ المُصْطَفَى المُخْتَارِ ذِي العَزْمِ والجِدِّ سَلاَمٌ عَلى من قَد تَوارَثَ نُورُهُ وأوصى به صَيْدُ الكِرَام  ذوو رِفْد سَلاَمٌ عَلى المَبْعُوث مِنْ آل هَاشم ومَن كُسيِ النُّورَ الُمتَمَّم في المَهْدِ سَلاَمٌ عَلىَ من حِينَ خُبّر أنه رسول أجَابَتْهُ الوُحوش إلى


من قصيدة «أرض طيبة» في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

يا بائعآ في أرض طيبة عنبرآبجوار أحمد لا تبيع العنبرا إن الصلاة على النبي وآلهيشدو بها من شاء أن يتعطرا صلوا على خيرالبرية تغنمواعشرًا يصليها المليك الأعظمُ من زادها ربي يفرّج همهوالذنب يعفى، والنفوس تُنَعم بأبي وأمي أنت يا خير الورىوصلاةُ ربي والسلامُ معطرا يا خاتمَ الانبياء الكرام محمدٌبالوحي والقرآن كنتَ مطهرا


من قصيدة «أحبك يا رسول الله» في مدح محمد صلى الله عليه وسلم

أُحبُّكَ يا رسولَ اللهْ وكانَ الحُلمُ في عمري أحُجُّ البيتَ ، أعتمِرُ ولكنْ حالتِ الأقدارْ ، وبؤسُ الحالْ ستبقى كلُّ أمنيتي أجيئُكَ حاملاً عِشقي ومَعصيتي وعندَ البابْ وأنتَ تُقابلُ الأحبابْ تُصافحُهم ، وتَحضُنُهم ، تُقبِّلُهم بكلِّ الحبِّ والترحابْ وتُعطيهم منَ الرحماتِ تعطيهم بغيرِ حسابْ تَرى دمعي على خدي أنا العاصي وهاهم غلَّقوا الأبوابْ وربُّكَ دائمًا


من قصيدة «عناقيد الضياء» في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

هــــذا مـحـمــد يـاقـريــش كـأنـكــم لــــــم تــعــرفــوه بــعــفــة ووقــــــارِهـــذا الأمــيــن أتـجـهـلـون نــقــاؤه وصــــفــــاؤه ووفــــــــاؤه لـــلـــجـــارِهـــذا الـصــدوق تـطـهـرت أعـمـاقـه فــأتــى ليـرفـعـكـم عــــن الأقـــــذارِطـــب يـاحــراء فـأنــت أول سـاحــة ستـلـيـن فـيـهـا قـســوة الأحــجــارِسترى توهـج لحظـة الوحـي الـذي سـيـفـيــض بالـتـبـشـيـر والإنـــــذارِإقـرأ ألـم تسـمـع أمـيـن الـوحـي إذ نادى الرسـول فقـال لسـت iiبقـاريْإقــــرأ فـديـتــك يـامـحـمـد عـنـدمــا واجـهـت هـــذا الأمـــر باستـفـسـارِوفـــديــــت صـــوتــــك إذ