تم غلق باب الترشح للدورة الثالثة.

قصائد

قصيدة عائض القرني في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

أنـصـت لميـمـة مــن أمـــم مدادها مـن معانـي نـون و القلـمِ سالت قريحـة صـب فـي محبتكـم فيضـاً تدفـق مثـل الهاطـل العمـمِ كالسيل كالليل كالفجر اللحـوج غـدا يطوي الروابي ولا يلوي علي الأكـمِ أجش كالرعد في ليـل السعـود و لا يشابه الرعد في بطش و فـي غشـمِ كدمع عيني إذا مـا عشـت ذكركـم أو خفقِ قلبٍ بنار


قصيدة ناصر بن مسفر الزهراني في مدح سيد الخلق

تعجب الخلق من دمعي ومن ألمي وما دروا أن حبي صغته بدمي أستغفر الله ما ليلى بفاتنتي ولا سعاد ولا الجيران في أضم لكن قلبي بنار الشوق مضطرم أف لقلب جمود غير مضطرم منحت حبي خير الناس قاطبة برغم من أنفه لا زال في الرغم يكفيك عن كل مدحٍ مدحُ خالقه وأقرأ بربك مبدأ سورة


قصيدة يحيى توفيق حسن في مدح الرسول الكريم

عز الورود.. وطال فيك أوام وأرقت وحدي والأنام نيام ورد الجميع ومن سناك تزودوا وطردت عن نبع السنى وأقاموا ومنعت حتى أن أحوم..ولم أكد وتقطعت نفسي عليك وحاموا قصدوك وامتدحواودوني اغلقت أبواب مدحك..فالحروف عقام أدنوا فأذكرما جنيت فأنثني خجلا تضيق بحملي الأقدام أمن الحضيض أريد لمسا للذرى جل المقام فلا يطال مقام وزري يكبلني ويخرسني


قصيدة أمير الصنعاني في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

ومن بعد ما طفنا طواف وداعنا رحلنا لمغنى المصطفى ومصلاه ووالله لو أن الأسنة أشرعت وقامت حروب دونه ما تركناه ولو أننا نسعى على الروس دونه ومن دونه جفن العيون فرشناه وتملك منا بالوصول رقابنا ويسلب منا كل شيء ملكناه لكان يسيرا في محبة أحمد وبالروح لو يشرى الوصال شريناه ورب الورى لولا محمد لم


قصيدة الدكتور عبد الرحمن العشماوي في مدح الرسول الكريم

هـلّ الهـلال فكـيـف ضــل الـسـاري وعـــلام تـبـقــى حــيــرة الـمـحـتـارٍ ضحك الطريق لسالكيـه فقـل لمـن يـلـوي خـطـاه عــن الطـريـق حــذارِ وتنفس الصبـح الوضـيء قـلا تسـل عــن فـرحــة الأغـصــان والأشـجــارِ غـنّــت بـواكـيـر الـصـبــاح فـحـرّكــت شـجــو الـطـيـور ولـهـفــة الأزهــــارِ غــنّــت فـمـكّــة وجـهـهــا مـتــألــق أمــــلا ووجــــه طـغـاتـهـا مــتـــواري هــلّ الـهـلال فــلا العـيـون تـــرددت فـيـمـا رأتـــه ولا الـعـقــول تــمــاري والجاهـلـيـة


شعر طلعت المغربي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

و كلُّ هذا الكونِ صارَ قصائداً فى مدحِ “أحمدَ ” ما وفى ببيان هذا الذي بالنورِ قد عمَّ الورى هذا الحبيبُ .. هدية الرحمن هذا سراجُ اللهِ أرسلَهُ إلى كلِّ الخلائقِ إنسِهم والجان هذا الذي نصر َالإلهُ جنودَه بالمدِّ يومَ أن التقى الجمعان هو رحمةٌ للعالمينَ وخاتمٌ للمرسلينَ بشرعةِ الفرقانِ لو ألفُ ألفِ قصيدةٍ سطرتُها


قصيدة حامد بن عبد الله العلي في مدح رسول الله

شّهِدَتْ بِفَضْلِ مَقَامِكَ الأَكْوَانُ وَتَرَنّمـــــــَـــتْ فَرَحاً بِكَ الأَزْمَانُ وَتَبَاشَرَتْ كُلّ السّمَاءِ وَكَبّرتْ وَالأرْضُ فِي عُرْسٍ كَذاً الأَرْكَانُ وَتَزَلْزَلَ الطّغْيَانُ فٍي أَرْجَاءِهَا فَبْسَيْفِ دينِكِ يٌهْزَمُ الطّغْيّانُ وَتَثَقّــفَ الإنْسَانُ أَعْلاَمَ الهُدَى لَوْلاَكَ ضَـــــلّ بِجَهْلِهِ الإنْسَانُ كَمُلَتْ صِفَاتُكَ فٍي الأنَامِ فَكُلّهَا نُورٌ تُضِــيءُيَمُدّهــَــــا الإِيْمَــانُ سَبْحَانَ مَنْ أَلْقَى إِلَيْكَ مَحَاسِناً مــِنْ نُوُرِ نُـــورِكَ يَنْبُعُ السّبْحًانُ وَعَلاَ بِذِكْرِكَ حَامِداً وَمُحَمّداً


قصيدة «صاحب الأخلاق» في مد الرسول صلى الله عليه وسلم

يا من له الأخلاق ما تهوى العلا منها وما يتعشق الكرماء ذانتك في الخلق العظيم شمائل يغري بهن ويولع الكبراء فإذا سخوت بلغت بالجود المدى وفعلت مالا تفعل الكبراء وإذا عفوت فقادرا و مقدرا لا يستهين بعفوك الجهلا وإذا رحمت فأنت أم أو أب هذان في الدنيا هم الرحماء وإذا أخذت العهد أو أعطيته فجميع


قصيدة ابن الصباغ الجذامي في مدح الرسول الكريم

تنعّم بذكر الهاشمي محمد ففي ذكره العيشُ المهنأ والأنسُ أيا شادياً يشدو بأفضال أحمدٍ لقد لذت الأسماع وانتعش الحس فكرر رعاك الله ذكر محمد سماعك طِبٌ ليس يعقبه نكس وطاب نعيم العيش واتصل المنى وأقبلت الأفراح وارتاحت النفس أيا سامعي ذكر الحبيب تأهبوا وقوموا بنا نشكو فقد سامنا الناس وقوفاً على الأقدام حقاً لسيدٍ تعظمه


قصيدة حسان بن ثابت في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

إليك إليك خير الأنبياء فخار الرسل يثبت بانتماء فإنك شمسهم والكلّ طيف وأين الطيف يبلغ من ذكاء مقامك من وجود الكون سرٌ به قضت المشيئة في ابتداء وسمّاك الإله بنا رحيما يؤيدك الكتاب من السماء وكنت متمم الأخلاق فينا فكان هداك دستور البناء شعارك في المعاد لواء حمدٍ فيا بشرى لنا في ذا اللواء وموعدك