تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الرابعة.

قصائد

قصيدة يحيى توفيق في مدح الرسول الكريم

كيف الدخول إلى رحاب المصطفى والنفس حيرى والذنوب جسام أو كلما حاولت إلمام به أزف البلاء فيصعب الإلمام ماذا أقول وألف ألف قصيدة عصماء قبلي سطرت أقلام مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم أسوار مجدك فالدنو لمام ودنوت مذهولا أسيرا لاأرى حيران يلجم شعري الإحجام وتمزقت نفسي كطفل حائر قد عاقه عمن يحب زحام حتى وقفت


قصيدة ابن جبير الشاطبي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

أقول وآنست بالليل ناراً لعل سراج الهدى قد أنارا وإلا فما بال أفق الدجى كأن سنا البرق منه استنارا ونحن من الليل في حندس فما باله قد تجلى نهاراً وهذا النسيم شذا المسك قد أعير أم المسك منه استعارا بشائرُ صبح السرى أذنت بأن الحبيب تدانى مزارا جرى ذكرُ طيبه ما بيننا فلا قلب في


من قصيدة د. ناصر الزهراني في مدح الرسول الكريم

فوضت أمرك للديان مصطبرا بصدق نفس وعزم غير منثلم ولَّى أبوك عن الدنيا ولم تره وأنت مرتهن لا زلت في الرحم وماتت الأم لمّا أن أنست بها ولم تكن حين ولت بالغ الحلم ومات جدك من بعد الولوع به فكنت من بعدهم في ذروة اليتم فجاء عمك حصنا تستكن به فاختاره الموت والأعداء في الأجم


قصيدة أمير الصنعاني في مدح خير البرية صلى الله عليه وسلم

ومن بعد ما طفنا طواف وداعنا رحلنا لمغنى المصطفى ومصلاه ووالله لو أن الأسنة أشرعت وقامت حروب دونه ما تركناه ولو أننا نسعى على الروس دونه ومن دونه جفن العيون فرشناه وتملك منا بالوصول رقابنا ويسلب منا كل شيء ملكناه لكان يسيرا في محبة أحمد وبالروح لو يشرى الوصال شريناه ورب الورى لولا محمد لم


قصيدة «عذب الأغاني» في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

رددّوا عذب الأغاني في ثناء الخالدين إنّه عيد الزّمـــــــان مولد الهادي الأمين جاء بشرى للوجود فيه يدعو للســـــلام فبدا العهد السّعيـــد في حمى خير الأنام جاء بالإسلام دينــا فاهتدينا بهُــــــــداه و سما بالحق فينــا و هو نبراس الحياة جاء بالقرآن وحيــا و هدى للمتقيـــــــن فمحا الشّرك و أحيا شرعه الحقّ المبين


قصيدة عناقيد الضياء في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

مــــاذا يــقــول ومــايــزل مـتـحـفّــزاَ مـتـطـلــعــاَ لـخـبــيــئــة الأقــــــــدارِ طـــب يــاحــراء فللـيـتـيـم حـكـايــة نسـجـت ومـنــك بـدايــة الـمـشـوارِ أو مـاتــراه يـجــيء نـحــوك عــابــداً مــتــبــتــلاً لــلـــواحـــد الـــقـــهـــارِ أو ماتـرى فـي الليـل فيـض دموعـه أو مــاتـــرى نـــجـــواه بــالأســحــارِ أسمعت شيئـاً ياحـراء عـن الفتـى أقـــــرأت عــنـــه دفــاتـــر الأخــيـــارِ طـــب يــاحــراء فــأنــت أول بـقـعــة في الأرض سـوف تفيـض بالأسـرارِ طب ياحـراء فأنـت


قصيدة أحمد شوقي في مدح الرسول الكريم

نـبـي الـبـر بـينه سـبيلا و سـن خـلاله و هدى الشعابا تـفرق بـعد عيسى الناس فيه فـلما جـاء كـان لـهم مـتابا وشـافي النفس من نزغات شر كـشاف مـن طـبائعها الذئابا وكـان بـيانه لـلهدي سـبلا و كـانت خـيله لـلحق غـابا و عـلمنا بـناء الـمجد حـتى أخـذنا إمرة الأرض اغـتصابا و مـا نـيل الـمطالب بالتمني و لـكن تـؤخذ


قصيدة طلعت المغربي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

“أنسٌ” يقولُ خدمتهُ عشراً فما يوماً من الأيام قد آذانى ما قال لى أفٍ حبيبى مرةً ما عابَ شيئاً ما مدى الأزمانِ ما قالَ لي لِـمَ قد صنعتَ ولمْ يقلْ لِمَ قد تركتَ .. وضمني بحنانِ ويجئُ أعرابيُّ يسألُ حاجةً جبذَ الرداءَ فيا لهُ من جانِ حَمِّلْ بعيرىَّ اللذَين تراهما من مالِ ربِّ الأرضِ والأكوانِ


قصيدة حامد عبد الله في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

شّهِدَتْ بِفَضْلِ مَقَامِكَ الأَكْوَانُ وَتَرَنّمـــــــَـــتْ فَرَحاً بِكَ الأَزْمَانُ وَتَبَاشَرَتْ كُلّ السّمَاءِ وَكَبّرتْ وَالأرْضُ فِي عُرْسٍ كَذاً الأَرْكَانُ وَتَزَلْزَلَ الطّغْيَانُ فٍي أَرْجَاءِهَا فَبْسَيْفِ دينِكِ يٌهْزَمُ الطّغْيّانُ وَتَثَقّــفَ الإنْسَانُ أَعْلاَمَ الهُدَى لَوْلاَكَ ضَـــــلّ بِجَهْلِهِ الإنْسَانُ كَمُلَتْ صِفَاتُكَ فٍي الأنَامِ فَكُلّهَا نُورٌ تُضِــيءُيَمُدّهــَــــا الإِيْمَــانُ سَبْحَانَ مَنْ أَلْقَى إِلَيْكَ مَحَاسِناً مــِنْ نُوُرِ نُـــورِكَ يَنْبُعُ السّبْحًانُ وَعَلاَ بِذِكْرِكَ حَامِداً وَمُحَمّداً


قصيدة «صاحب الأخلاق» في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

يا من له الأخلاق ما تهوى العلا منها وما يتعشق الكرماء ذانتك في الخلق العظيم شمائل يغري بهن ويولع الكبرا ء فإذا سخوت بلغت بالجود المدى وفعلت مالا تفعل الكبراء وإذا عفوت فقادرا و مقدرا لا يستهين بعفوك الجهلا وإذا رحمت فانت أم او أب هذان في الدنيا هم الرحماء وإذا اخذت العهد أو اعطيته