تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الرابعة.

قصائد

قصيدة «بنور رسول الله» في مدح خير خلق الله صلى الله عليه وسلم

بنور رسول الله أشرقت الدنى ففي مدحه كلّ يجيء ويذهب براه جلال الحق للخلق رحمةً فكل الورى في برّه يتقلب بدا مجده من قبل نشأة آدمٍ وأسماؤه في اللوح من قبلُ تُكتب بمبعثه كل النبيين بشرت ولا مرسلٌ إلا له كان يخطب بتوراة موسى نعته وصفاته وإنجيل عيسى بالمدائح يُطنب بعزته سُدنا على كل أمةٍ


قصيدة «دامت الأفراح» في مدح سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم

بمحمدٍ دامت لنا الأفراح وقلوبنا في ذكره ترتاح فإذا تلونا ذكره وحديثه دارت لنا بشرابه الأقداح بجبينه نور كمصباحٍ بدا للعالمين جبينه المصباح حاز الجمال ونال يوسف بعضه ملئت بمدح صفاته الألواح نار الغرام بقلب عاشق حسنه إن مات وجداً ما عليه جُناح همنا به لمّا تلونا وصفه ولنا بمدح صفاته الأرباح


قصيدة نهج البردة لأمير الشعراء أحمد شوقي

إن جلّ ذنبي عن الغفران لي أملٌ في الله يجعلني في خير معتصم ألقي رجائي إذا عز المجير على مفرّج الكرب في الدارين والغمم إذا خفضت جناح الذل أسأله عز الشفاعة لم أسأل سوى أمَم وإن تقدّم ذو تقوى بصالحةٍ قدّمتُ بين يديه عبرة الندم لزمت باب أمير الأنبياء ومن يُمسك بمفتاح باب الله يغتنم


قصيدة «إمام الهدى» في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

تأبى الحُروفُ وتسْتعصي معانيها حتّى ذكَرْتُـك فانْهالـتْ قوافيهـا (محمّدٌ) قُلْتُ فاخْضرّت رُبى لُغتي وسالَ نَهْرُ فُـرات فـي بواديهـا فكيفَ يجْدبُ حَرْفٌ أنْـتَ مُلهِمُـهُ وكيفَ تظمأ روحٌ أنـتَ ساقيهـا تفتحتْ زهرةُ الألفاظِ فـاحَ بهـا مِسْكٌ من القُبّة الخضـراء يأتيهـا وضجّ صوتٌ بها دوّى فزلزلهـا وفجرّ الغار نبعـا فـي فيافيهـا تأبّدتْ أممٌ في الشركِ مـا بقيـتْ لو


من قصيدة «ولد الهدى» للشاعر أحمد شوقي

أثنى المسيح عليه خلف سمائه وتـــهلـلت واهــــتـزت العــــذراء يــوم يتيــه على الزمان صباحه ومـساؤه بـمحمـد وضــــــــــاء الحق عالي الركن فيه مظفـر في الملك لا يعلو عليه لــواء ذعرت عروش الظالمين فزلزلت وعـلت على تيجاتهـم أصداء والنار خاوية الجوانب حـولهم خمدت ذوائـبها وغاض الـماء والآي تـترى والخوارق جـمة جـبريل رواح بــــها غـــــــداء نعم اليتيم بدت مخايل


قصيدة «عطر مدادك» لمي السبيعي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

عَطِّرْ مِدَادَك َ بسم الله يا قلمُ واكتبْ فِداؤك ما خَطُّواومارسموا وارْقُمْ على جبهةِ التاريخ قافيةً أنا بها بين كلّ الشاعراتِ فَمُ أَسْمِعْ صَرِيْرَكَ آفاقَ المدى جَذَلاً وَتِهْ على الشِّعر أنت الصَّادِحُ الرَّنِمُ عانِقْ بِحرفك هاماتِ العُلا شرفاً بسيِّدٍ الخلق مَنْ يسمو به الكَلِمُ اللهُ يا فرحةَ الأكوان ِ مُذْ بَزَغَتْ أنوارُهُ بات ثغرُ الدَّهْرِ


من قصيدة نزار قباني في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

ماذا أقـول وألـف ألـف قصيـدة عصمـاء قبلـي سطـرت أقـلام مدحوك ما بلغـوا برغـم ولائهـم أسـوار مجـدك فالدنـو لـمـام ودنـوت مذهـولا أسيـرا لاأرى حيـران يلجـم شعـري الإحجـام وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر قـد عاقـه عمـن يحـب زحـام حتى وقفـت أمـام قبـرك باكيـا فتدفـق الإحـسـاس والإلـهـام وتوالت الصور المضيئة كالـرؤى وطـوى الفـؤاد سكينـة وسـلام يا ملء روحي وهج


قصيدة كعب بن زهير في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

نبئت أن رسول الله أوعدني والعفو عند رسول الله مأمول مهلا هداك الذي أعطاك نافلة ال قرآن فيها مواعيظ وتفصيل لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم أذنب ولو كثرت في الأقاويل لقد أقوم مقاما لو يقوم به أرى وأسمع ما لو يسمع الفيل لظل يرعد إلا أن يكون له من الرسول بإذن الله تنويل حتى وضعت


قصيدة «محمد زينة الدنيا» في مدح خير الخلق صلى الله عليه وسلم

محمد زينة الدنيا وبهجتها فاضت على الناس والدنيا عطاياه محمد رحمة الرحمن نفحته محمد كم حلا في اللفظ معناه المصطفى المجتبى المحمود سيرته حبيب ربك يهوانا ونهواه نور الوجود ووافي بالعهود سناً لولاه ما ازدانت الأكوان لولاه فجر الأنام ومصباح الظلام ومن أدناه خالقه منه وناجاه سل عن يتيم قريش عن مواقفه كم قاوم الشرك


قصيدة حسان بن ثابت في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

محمد المبعـوث للنـاس رحمـةً يشيِّد ما أوهى الضلال ويصلـح لئن سبَّحت صُمُّ الجبـال مجيبـةً لداود أو لان الحديـد المصفـح فإن الصخور الصمَّ لانـت بكفـه وإن الحصـا فـي كفـه ليُسَبِّـح وإن كان موسى أنبع الماء بالعصا فمن كفه قد أصبح المـاء يَطفـح وإن كانت الريح الرُّخاءُ مطيعـةً سليمان لا تألو تـروح وتسـرح فإن الصبا كانـت لنصـر